قتلى وجرحى في هجوم لتنظيم “داعش” وسط بغداد

No Rating

أعلنت الشرطة العراقية عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل في هجوم بسيارة ملغومة قرب مستشفى وسط العاصمة بغداد في وقت متأخر من مساء الإثنين، وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنه.
قالت الشرطة ومصادر طبية إن تسعة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم في وقت متأخر الإثنين بالعاصمة العراقية بغداد، في هجوم بسيارة ملغومة أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عنه.

وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم المتشدد إن انتحاريا استهدف تجمعا للشيعة في حي الكرادة.

وذكرت الشرطة ومصادر طبية أن 20 شخصا أصيبوا أيضا في الانفجار وتوقعت المصادر ارتفاع عدد القتلى، وقد وقع الانفجار بالقرب من مستشفى في حي الكرادة قريبا من موقع التفجير الذي أودى بحياة أكثر من 300 شخص في جويلية الماضي، في أسوأ هجوم يستهدف العاصمة العراقية.

وقالت الشرطة إن سيارة مفخخة انفجرت في حي الكرادة في بغداد قبيل منتصف الليل (21,00 ت غ)، ما أدى إلى اندلاع النيران في المتاجر القريبة.

وأدى القتال ضد تنظيم “داعش” الذي استولى على ثلث أراضي العراق في 2014 إلى تفاقم الصراع الطائفي الممتد منذ أمد بعيد بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنية في العراق.

وفي العام المنصرم تكبد المتشددون خسائر لصالح القوات الحكومية المدعومة من الولايات المتحدة والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران لكن مثل هذه التفجيرات تظهر أن المتشددين لا يزال بإمكانهم تنفيذ هجمات خارج مناطق سيطرتهم في شمال وغرب العراق.

6/09/2016 08:01 وطنية

انضم الينا على تويتر

فيديو اليوم