International

اختفاء صحفى صينى صور جثث كورونا

رأيت جثثا مكدسة فى المستشفيات، لم أعد خائفا من الموت”، بتلك العبارة انتقد المحامى الإجراءات التى اتخذتها السلطات لمكافحة الفيروس المستجد

ووفقا للعربية نت، لم يعد أهل المحامى والصحفى، وأصدقاؤه يجدون أثرا له، حيث نشرت أم الشاب الثلاثينى وأصدقاؤه يوم 7 فيفري تغريدة من حساب تشن على تويتر، مؤكدين أنهم لم يتمكنوا من الوصول إليه منذ مساء 6 من فيفري

وتصدر تشن عناوين الصحف فى أغسطس الماضى، قبل أزمة كورونا، بعد أن سافر إلى هونغ كونغ ونشر شريط فيديو يتحدى فيه الرواية الرسمية للصين عن المحتجين على الديمقراطية، بوصفهم “انفصاليين عنيفين”، قائلاً: “ليس كل المتظاهرين من مثيرى الشغب

“أزمة كورونا” سلطت الأضواء على المحامى مجددا بعد أن نشر على حساباته مقاطع مصورة تظهر عدم استعداد المستشفيات والطواقم الطبية فى “ووهان”، المدينة الصينية الموبوءة التى انطلق منها الفيروس المرعب حاصدا حتى الآن مئات القتلى

وتحسبا لما سيحدث، أعطى المحامى الشاب، كلمة المرور الخاصة بحسابه للأصدقاء والعائلة تحسبا لاختفائه، فكانت آخر تغريدة بعد اختفائه، مناشدة من أهله للسلطات الصينية بالسماح لتشن بالتحدث مع عائلته

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer