National

الإتحاد العام التونسي للطلبة يوجه رسالة مفتوحة الي رئيس الجمهورية قيس سعيد

تحية وطنية طلابية نقابية أما بعد
يتشرف الإتحاد العام التونسي للطلبة بتقديم أسمى عبارات التهنئة إلى سيادتكم بمناسبة فوزكم المستحق في الدورة الثانية من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها من سنة 2019 و التي جسدته الهبّة الشعبية المجيدة و في مقدمة صفوفها الشباب و الطلبة إنتصارا لمبادئ ثورة الحرية و الكرامة و أملا في تجديد العمل على تحقيق أحلام الثائرين و الطامحين في حياة إنسانية كريمة ينعم فيها كل التونسيين و التونسيات بما جاءت به أهداف ثورتنا النموذجية من شغل و حرية و كرامة وطنية مرورا بتركيز عدالة إجتماعية و إنتقالية و إستقرار إقتصادي و سياسي حسب ما يضمنه دستور الجمهورية الثانية المجيد
سيدي الرئيس
إن الإتحاد العام التونسي للطلبة يعبر لكم على إيمانه الكامل بأن الجامعة التونسية تستوجب لفتة جدية من الدولة و يؤكد لكم دوره الوطني بإعتباره قوة دفع للدولة و مؤسساته بمقترحاته و عمله النقابي المسؤول الهادف إلى إيجاد حلول عملية و مستعجلة لإنقاذ الجامعة التونسية بكل مكوناتها مما تعانيه من مشاكل عديدة وجب على الجميع التكاتف لإصلاحها بشراكة حقيقية من أجل حمايتها و تحقيق ريادتها و عودتها إلى المحور الرئيسي لأهدافها لتكون تعبيرة فعلية على مبادئ الثورة التونسية و أهدافها لتحقيق إنتظارات أبناء شعبنا المقاوم منها
سيدي الرئيس
الجامعة التي تستقبل أبناء شعبنا و أحلامهم هي المسؤولة على تربيتهم تربية وطنية متجذرة في هويتنا التونسية، تحميهم من خطر الإرهاب و الإنحراف و تجندهم ضد ثقافة الموت و تهيؤهم لحمل عائلاتهم في مصاعدها الاجتماعية عبر مخرجاتها التي نلخصها في
المتخرجون : هم القوة الشبابية الحالمة بمستقبل أفضل لهم و لعائلاتهم و لوطنهم و هم كذلك طاقة المؤسسات الوطنية و وقود الإستقرار الاقتصادي و محرك عجلته إلى الأفضل
البحوث العلمية : هي الإجابة المرجوة على حاجيات الوطن و مؤسساته في كل المجالات القانونية و الاجتماعية و الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية
سيدي الرئيس،
إن الإتحاد العام التونسي للطلبة علي إعتباره قوة دفع للوطن عبر نقده البناء و تبنيه لرؤية العمل النقابي المسؤول و ممارسته لنشاطاته في إطار ما تضبطه قواعد الإنتماء الوطني و مباديء ثورة الحرية و الكرامة و ثوابت الشعب التونسي الأصيل، يؤكد بهذه المناسبة على نيته في لفت نظركم إلى أهمية الإنطلاق العاجل في عملية إصلاح شاملة للجامعة التونسية يكون إتحاد الطلبة شريكا رئيسيا فيها و ممثلا أولا لمنظوريه من أجل رسم خارطة طريق تعيد تحديد بوصلة الجامعة التونسية نحو مصلحة الوطن و مواطنيه و القضايا الحقيقة للوطن
سيدي الرئيس،
يؤكد الإتحاد العام التونسي للطلبة إنفتاحه لمشاركة كل المتداخلين في الشأن الجامعي باعتباره شأنا وطنيا ذو أولوية قصوى و إستعداده الكامل لتمتين جسور التواصل مع مؤسسات الدولة و كل القوى الوطنية الحيّة علي قاعدة تحقيق أحلام الشعب في مقدمته شباب تونس العظيم
و في الختام، تقبلوا منا سيادتكم جزيل عبارات الشكر و التقدير
و الله ولي التوفيق
عاشت الحركة الطلابية حرة مناضلة مستقلة
عاش الاتحاد العام التونسي للطلبة
الأمين العام
حمزة عكايشي

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer