EnvironnementRégional

الغرفة الجهوية للأشجار المثمرة ببنزرت تطالب بتركيز الامن الفلاحي وتعتبره ضرورة لمواصلة النشاط

تستنكر الغرفة الجهوية للأشجار المثمرة الإنتهاكات المتواصلة على فلاحي الأشجار المثمرة من قوارص و زياتين و ذلك إما بسرقة المنتوج أو بقطع الأعواد لبيعها كحطب

كما أن السرقة طالت كذلك المضخات و معدات الري إضافة على سرقة الرمال و تحطيب الأشجار الغابية

و في نفس السياق فإن أشكال الإعتداءات تكررت و تضاعفت ،حتى ان أزهار البرتقال وقع قطفها قصد بيعها للتقطير

ولذا وبعد التشكيات المتواصلة و الواردة على الغرفة الجهوية من عديد الفلاحين للأشجار المثمرة ببنزرت فإننا نحمل المسؤولية الأولى للسلط العليا التي لم تتخذ أي تطبيق لردع هؤلاء العابثين بثروات البلاد و أرزاق الفلاحين

كما أن الغرفة الجهوية للأشجار المثمرة ببنزرت تضع الجميع على بينة من النقص الكبير في المنتوج للسنة المقبلة جراء هذه الإعتداءات المتكررة

في الاخير تكرر الغرفة مطلبية النقابة التونسية للفلاحين بإحداث أمن فلاحي يكون متفرغا و حاميا لهذا القطاع الاستراتيجى الذي برهن على قيمته وثبوته في الخروج بالبلاد من جلّ أزماتها

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer