ActualitésEnvironnement

الفلاّحون مهدّدون بالافلاس والسجون بسبب الاستمرار في توريد اللحوم المجمّدة رغم وفرة المنتوج المحلّي

أفاد رئيس النقابة التونسية للفلاحين ببنزرت عماد وعضور  اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020، بأن قطاع اللحوم الحمراء يواجه وفرة انتاج بسبب توريد اللحوم المبرّدة، مشيرا الى أن المنتوج المحلّي يباع بـ12 دينار للكيلوغرام الواحد في حين يباع الكيلوغرام من اللحوم المبردة بـ15 دينار اضافة الى 3 دنانير منحة لبيعه الى المحلات التجارية والقصابين

وأكد أن فلاحوا هذا القطاع مهدّدون بالافلاس اضافة الى أنهم يواجهون خسارة كبيرة بسبب السياسة المعتمدة في تواصل التوريد رغم وفرة المنتوج المحلي، ملاحظا أن 6000 فلاحا مهدّدا اليوم بالافلاس

وطالب وعضور السلط المعنية بضرورة ايقاف توريد هذه اللحوم والاعتماد على اللحوم المحلّية وضخّها في المغازات الكبرى والمؤسسات التي تتعامل معها الدولة لترويج المنتوج

كما أكد أن الفلاحين يبعون منتوجهم دون كلفة الانتاج بـ5 دنانير مقارنة ببيعها بـ17 دينار في السابق وكان يصل سعر كلغ اللحم الى 27 دينار

وشدد على غياب الرقابة على القطاع اضافة الى ضعف الترويج للمنتوج المحلي مقابل ارتفاع اسعار اللحوم المبردة التي تصل الى 27 دينار في بعض المناطق  ولفت الى ان للفلاحين مديونية كبيرة قد تسبب في افلاسهم وتعرضّهم للسجن ايضا

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer