ActualitésEnvironnement

النقابة الجهوية للفلاحين ببنزرت تحذّر من تواصل تزويد السوق التونسيّة باللحوم المجمدّة

تحذّر النقابة الجهوية للفلاحين ببنزرت من تواصل تزويد السوق التونسيّة باللحوم المجمدّة والتي تتمثّل في 40 طن أسبوعيا لشركة اللّحوم بالورديّة

وانّ هذه الكميات من شأنها إقصاء أكثر من 500 مرّبي شهريا (باحتساب معدّل عام ل 320 كلغ للسقيطه الواحدة )، علي حساب المرّبي الاجنبي

وإن النقابة تعيب علي الدولة تمشيها في ضخ الكميات من اللحوم بالرغم من وفرة المنتوج المحلّي ،واستياءها من عدم تخفيض أسعار البيع عند التفيصل للمستهلك رغم تندي الاسعار عند المرّبي لمستويات 13 كلغ / الواحد اي اقل من الكلفة ب 4 د/كلغ الواحد وابقاءها علي حالها عند القصابين ب 28د/كلغ
واذ لاحظنا احتقانا كبير لدّي المربين في مختلف الجهات وخاصة ولاية بنزرت ،جرّاء هذا التمشي الخاطئ وعدم تدّخل الدولة لامتصاص الفوائض من لحوم حمراء
نعبّر وبكل أسف لما آل إليه وضع الفلاحيّن عموما والمربيّن في القطاع الحياواني خاصة ،من لا مبالات من قبل الحكومات المتعابقة في حلّ أزمات القطاع
نرجوا من الحكومة الجديدة أن يكون ملّف المربّي من اولوياتها ،وأن الحلّ بالنسبة لها هو الاستثمار في قطاع الخزن عموما ضمانا لديمومة القطاع الفلاحي ككل

عماد وعضور
رئيس النقابة الجهوية للفلاحين ببنزرت

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer