Environnement

تحاليل مخبرية تثبت تقلص العلق النباتي في سواحل قرقنة وقابس

أثبتت الخرجات الاستكشافية والتحاليل المخبريّة للمعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار بسواحل جزيرة قرقنة (العطايا والقراطن)، بداية اضمحلال ظاهرة العلق النباتي وتقلّص كثافته خلال الأسبوع الحالي من 500000 خلية في اللتر الواحد الى 400 خلية في اللتر الواحد في احدى محطات أخذ العينات داخل المناطق المتضررة، وفق بلاغ أصدرته الخميس وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري

وفي اطار متابعة ظاهرة المدّ الأحمر، الذي شهده خليج قابس مؤخرا والناجم عن انتشار نوع من العلق النباتي، اكدت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أن نتائج التحاليل المخبرية للمعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار أظهرت بداية تلاشي ظاهرة المدّ الأحمر بسواحل قابس (غنوش ومنطقة الشط العربي)، حيث بلغت كثافة العلق 2000 خلية في اللتر بميناء قابس و3000 خلية في اللتر بغنوش و600 خلية في اللتر بمنطقة الشط العربي

ويعرف هذا العلق بإفرازه لسموم تتسبّب في موت الخلايا الدموية والفتك بالكائنات البحرية وقد تمت معاينة نفوق أنواع مختلفة من الأسماك وخاصة “الحنشة والقاروس والورقة واللمبوكة والخضير والصبارص والسبيكري والشوابي بمصائد الشرافي ومحيطها

وأوضحت الوزارة، أن الرحلات الاستكشافية للمتابعة والمراقبة تتواصل بصفة يومية في بقية السواحل بخليج قابس، مشيرة إلى أن هذه الظاهرة طبيعية وتتكاثر في ظروف مناخية وفيزيائية ملائمة

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer