ActualitésNational

جمعية الأولياء والتلاميذ: مدرسة الرقاب تهدد الوحدة الإجتماعية

على إثر ما تم تداوله من قبل السلطات الرسمية ووسائل الإعلام بخصوص قضيّة المدرسة القرآنية بالرقاب، اعتبرت الجمعيّة التّونسية للأولياء والتّلاميذ في بيان لها، اليوم الاربعاء 06 فيفري 2019 أنّ مثل هذه الأنشطة والتي تمارسها جمعيات مشبوهة أو يشرف عليها أفراد فاقدي الكفاءة ومنعدمي الأخلاق وسيئي المقاصد تمثل جرائم فعلية في حقّ أطفالنا وشبابنا ومسارات استغلال خطيرة تهدد الأمن الوطني والوحدة الاجتماعية.

وعبرت الجمعيّة عن رفضها لكلّ أنشطة التّعليم الموازية وغير القانونية والتي لا تخضع لمراقبة الدّولة ولا تعتمد مناهج وبرامج تدريس مصادق عليها من طرف هياكلها الرّسمية والمختصة ودعت الأولياء إلى تفادي مثل هذه المؤسسات والتأكد مسبقا من قانونية ممارسة أنشطتها قبل إرسال أطفالهم إليها.

كما دعت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ السلطات المختصة إلى القيام بالتحريات والأبحاث الضرورية لمعاقبة المذنبين وأخذ ما يتطلبه الوضع من إجراءات وتدابير لوضع حد لمثل هذه الأنشطة أين كانت ومتى كانت.

Afficher plus

Articles similaires

Bouton retour en haut de la page
Fermer