ActualitésCulturel

الابتسامة: أفضل سلاح ضد التوتر

العمل، الأطفال، الشريك، الازدحام المروري… كلها أمور مرهقة قد نواجهها في حياتنا وقد تصبح أحيانًا رفيقتنا اليومية. ولكن مهما كانت مدة إحلالها، من المهم الإدراك أنه من الممكن محاربتها… بالابتسام!

الابتسامة هي مؤشر غير لفظي للسعادة
ماذا لو كان للابتسام تأثير مفيد على الإرهاق والتوتر، فيجعلنا نشعر بالسعادة والرفاهية؟ تنقسم الابتسامات بشكل عام إلى نوعين: “ابتسامة معتدلة” والتي تتطلب استخدام العضلات المحيطة بالفم، و”ابتسامة صادقة” تستخدم العضلات التي تحيط بالفم والعينين
وهُنا، نشير إلى الابتسامة ذات النوع الثاني والتي من شأنها أن تُؤثر تأثيرًا إيجابيًا على حالتنا الجسدية
كيف؟ تعمل الابتسامة، كالضحك، على هرمون الكورتيزول المرتبط بالتوتر
لا بد من أنكم لاحظتم أنه من الصعب البقاء عدوانيين أمام الابتسامة. في الواقع، سواء ابتسمتم أم تلقيتم الابتسامة، سيعكس ذلك عليكم بأفكار إيجابية، وللحال سيقلل من مستوى توتركم والعدوانية
لا حدود للابتسام ضمن عائلتكم والصداقات والعلاقات الزوجية
Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer