ActualitésRégional

” فرصة ” من تدوينة فايسبوكية الى مبادرة مواطنية

” فرصة ” من تدوينة فايسبوكية الى مبادرة مواطنية
عرفت بداية أزمة الكورونا في العالم انتشارا كبيرا للذعر في كل الدول لما مثلته هذه الجائحة من خطر داهم على البشرية جمعاء . تونس كانت من الدول التي مسها هذا الوباء في اوائل شهر مارس 2020 مما جعل الدولة تنطلق في تطبيق اجراءات الحجر الصحي العام للحد من انشار فيروس Covid-19.
مع بداية الاجراءات الوقائية، تجندت كل الجمعيات و المنظمات و المجتمع المدني في مؤازرة مجهودات الدولة التونسية في التصدي لانتشار الوباء ، و لعل اهم المبادرات كانت بناء أقسام Covid-19 لاستقبال المرضى في المستشفيات .
و كان لمنطقة العالية نصيب من هذه التحركات المواطنية ، حيث و بعد نشر تدوينة فايسبوكية ، انطلقت المكالمات بين مواطنين من الجهة لاطلاق مشروع تهيئة المستشفى المحلي بالعالية لاستقبال حالات الاصابة بالفيروس لو اقتضى الأمر لا قدر الله، و من هنا تم اقتراح مبادرة ” فرصة ”
فرصة هي حلم صغير ، كبر مع المد التضامني الذي فاق التوقعات لابناء الجهة من الداخل و الخارج ، حلم استهدف قسم الرجال لاعادة تهيئته فكبر ليستهدف معه قسم النساء و المختبر و الحديقة الخلفية و مدخل المستشفى و قسم الاستعجالي.
هو قطار ما ان انطلق حتى ركبه كل غيور على منطقته ، فتبرع ميسوري الحال بما استطاعوا و تفرغ ميسوري الصحة بساعدهم و وقتهم و الاطفال بحصّالاتهم و حرائر المدينة بطيبة مطبخهن .
” فرصة ” كان فرصة لتهيئة المستشفى الذي يزوره المحتاج و العاجز و كبير السن و صغيره ، و كانت فرصة ليتوحد أبناء الجهة تحت راية العالية دون حسابات و لا توجهات .
” فرصة ” كان فرصة ليعلم الجميع معدن أهالي العالية و الخيتمين و سيدي علي الشباب و حريزة ، معدن لا يغيب بريقه مهما تغيرت الأجيال و توالت عليه السنوات

عبدالرحمان عبد الواحد

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer